الرئيسية / انتهاكات / اختفاء الناشط عمر يوسف السلطاني بعد خروجه من ساحة التحرير وسط بغداد

اختفاء الناشط عمر يوسف السلطاني بعد خروجه من ساحة التحرير وسط بغداد

أعلنت زوجة الناشط عمر يوسف السلطاني، السبت، اختفاء زوجها بعد وصوله إلى ساحة التحرير.

وقالت سارة الطائي في مدونة مقتضبة تابعها  ” راصد العراق ” ، (21 كانون الاول 2019) أن “السلطاني اختفى يوم أمس الجمعة بعد خروجه من ساحة التحرير.

ونشر زملاء السلطاني دعوات للكشف عن مصيره مقرونة بمعلومات عن الناشط المختفي.

والسلطاني (مواليد ١٩٨٨) من سكنه منطقة السيدية، خريج كلية طب جامعة دونيتسك، وسجل حضوراً منذ اليوم الأول للتظاهرات في قضايا إسعاف المصابين وإنقاذ العديد من المتظاهرين.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة، فإن “السلطاني، وصل إلى ساحة التحرير في الرابعة من مساء أمس الجمعة، ثم اختفى واغلق هاتفه بحلول السابعة من مساء اليوم ذاته، وهو ما تمّ إبلاغ محكمة الرصافة رسمياً بشأنه، منذ ظهر اليوم.

عن iraqwatch

شاهد أيضاً

مجموعة ارهابية جديدة تطلق على نفسها " أتباع الإمام الخميني" تهدد عائلة الشاعر سيف الدين المهنا

مجموعة ارهابية تطلق على نفسها ” أتباع الإمام الخميني” تهدد عائلة الشاعر سيف الدين المهنا

مجموعة ارهابية جديدة تطلق على نفسها ” أتباع الإمام الخميني” تهدد عائلة الشاعر سيف الدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *